الزملاء الأكارم محامو العراق الأفذاذ مجلس النقابة الموقّر

2022/08/24

الزملاء الأكارم محامو العراق الأفذاذ مجلس النقابة الموقّر


تحية العدالة الراسخة، و الحق الذي تعملون تحت جناحه، و سلام العراق المليء بالشموخ و الكبرياء…

قبل تسعة وثمانين عامًا، أطلّ نور البهاء والشموخ، ليضيء أبواب الكبرياء لبيتنا العظيم، فيسمو صرح نقابة المحامين العراقيين بالبهاء، وتبصر نقابتنا نور الألق و الرفعة،وتحتضن بالحب حماة العدالة و فخر رجال القانون.

ها هي الذكرى تعيد نفسها، فيسجل التأريخ الذكرى الـ (٨٩) لولادة نقابتنا، لتنطلق بالفخر و الشمم بين غرف المحامين معلنة أن أمجاد الماضين مستمرة، و أن شعلة إبداع الحاضرين متوقّدة، فكل عام و المحامون هم الخير لهذا البلد، كل عام و حرّاس العدالة بخير، كل عام و صناع الأمجاد بخير، كل عام و المهنة تسمو بمن يشعر بالمسؤولية تجاهها، كل عام و نقابتنا تعلو بمن يسهر من أجل رفتعها .

إننا إذ نبارك يومكم الأغر، نؤكد أن عيد المحامين سيكون حقيقيًا، متى ما استطعنا أن نحقق الإنجاز الحقيقي لمهنتنا ولأبنائها، وهذا ما نعمل لأجله…

فالعيد الحقيقي يوم تشريع قانون جديد للمحاماة.

والعيد السعيد يوم تُصان كرامتنا ونحفظ هيبة زملائنا.

والعيد البهيج يوم نرى المحامي العراقي متقدمٌ في عمله، يحترم الجميع دوره، ويفهم الكافة، أهميّة امتيازه.

أيها الأحبة، محامو العراق الأكارم، تدور السنين، و يتجدد الفخر في قلوبنا، بذكرى تأسيس نقابتنا جميعاً، نقابة المحامين العراقيين، في ذكراها السنوية، و الموسومة بيوم المحامي العراقي، و إننا إذ نتقدم لكم بعظيم المباركة بهذا اليوم العزيز، ونتمنى لكم دوام التوفيق و التقدم في الجانب المهني و العلمي، نستذكر أحبتنا المحامين الذين ٱستشهدوا من أجل الوطن و كرامته، و نترحم على أرواح الماضين منهم، والذين ٱختطفهم الموت، فغادرونا مأسوف على رحيلهم، ندعو لهم بالرحمة و الخلود و الرضوان .

إن نقابة المحامين العراقيين و خلال تاريخها العريق سطّرت أعظم المثل العليا في الدفاع عن الحق والمظلومين وفي مضامير العدالة كافة، سيما مواقفها الوطنية فضلاً عن دفاعها عن حقوق المواطنين الشخصية، و في ظل الظرف الذي يعيشه البلد نواجه الكثير من العقبات التي نسعى دوماً لأن نكون المتصدرين لأجل حلحلتها و تذليلها، إنطلاقاً من مسؤوليتنا التي حملتها لنا ثقة الزملاء، ولا مجال لتكرار الحديث عن هذا، فهمّنا المهني واضح، ومسؤوليتنا مشتركة، ولا داعي لتكرار الحديث عن ذلك، فأنتم أهل الفهم والإدراك، بالإشارة دون التصريح.

إننا و في هذه المناسبة العزيزة نذكّر زملائنا و أبناء مهنتنا الأحبة بدعم نقابتهم الدائم و أن يكونوا صفًا واحداً لأجل رفعة المهنة و كرامتها، و أن يعكسوا صورتَها المشرقة على الدوام، و أن ينبذوا الإساءة و يستشعروا المسؤولية تجاه مهنتهم و زملائهم .

أجدد مباركتي للمحامين جميعًا، ولزملائي مجلس نقابة المحامين العراقيين، وللعاملين في مقرّ النقابة، وأشير بالإعتذار عن إقامة الإحتفالات المركزية، في مقرّ النقابة وغرف المحامين، ٱحترامًا لأيام محرّم الحرام، ونؤجل ذلك إلى وقت آخر، نعلن عنه لاحقًا.

دامت نقابة المحامين العراقيين صرحًا شامخًا وكيانًا عريقًا نيّرًا بالتألق والرقي.

 

أحلام اللامي

نقيب المحامين العراقيين

البحث

الية وضوابط التقديم الى نقابة المحامين

صفحتنا على الفيسبوك

قناة اليوتيوب

مقر النقابة

ارقام تهمك

  • مكتب النقيب - 07721727134
  • المكتب الاعلامي - 07705721394
  • الشكاوى - 07812573968
  • قسم الصلاحية واعادة الانتماء - 07815492831

الطقس

عدد الزيارات

2413609