mega888 رسالة الى السيد رئيس مجلس القضاء .. / المحامي وليد عبدالحسين جبر

رسالة الى السيد رئيس مجلس القضاء .. / المحامي وليد عبدالحسين جبر

2023/06/09

رسالة الى السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى المحترم

المحامي وليد عبدالحسين جبر


يعلم سيادتكم ان من الانتقادات التي لا زالت توجه الى قانون الاثبات العراقي رقم ۱۰۷ لسنة ۱۹۷۹ النافذ توحيده ادلة واجراءات الاثبات في القضايا المدنية والتجارية في الوقت الذي تمتاز المعاملات التجارية بالسرعة والثقة بين التجار تبعا لطبيعة الحياة التجارية على خلاف المعاملات المدنية التي تتميز بالهدوء وعدم التسرع علما ان قانون الاثبات العراقي هو القانون الوحيد الذي وحد بين ذلك خلافا لقوانين الدول العربية والعالم وذلك تنفيذا لأحكام قانون اصلاح النظام القانوني رقم ٣٥ لسنة ۱۹۷۷ في حين كان القانون المدني رقم ٤٠ لسنة ١٩٥١ هو من ينظم احكام الاثبات المدني وقانون المرافعات وقانون التجارة ينظمان احكام الاثبات التجاري بل حتى القران فرق بين الدين وبين التجارة الحاضرة فأوجب كتابة الدين من قبل كاتب عدل وبحضور شهود في حين لم يوجب ذلك في التجارة الحاضرة المتداولة حيث قال الله تعالى في سورة البقرة اية “282” : ( يا أيها الذين امنوا اذا تداينتم بدين الى أجل مسمى فاكتبوه وليكتب بينكم كاتب بالعدل …. الى ان يقول تعالى واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان …. ذلكم اقسط عند الله واقوم للشهادة وادنى الا ترتابوا الا ان تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم فليس عليكم جناح الا تكتبوها ). ويمكن ان يظهر الفرق جليا بين المسائل التجارية والمسائل المدنية في قضية اثبات الدين مثلا ، حيث حددت المادة( ٧٧) / اولا : من قانون الاثبات المبلغ الذي يمكن اثباته بالشهود بخمسة الاف دينار عراقي فقط حسب اخر تعديل لقانون الاثبات عام( ٢٠٠٠ )وما زاد عن هذا المبلغ لابد ان يكون هناك دليل كتابي لإثباته في الوقت الذي نجري ابسط معاملاتنا التجارية بمبالغ تزيد عن هذا المبلغ بكثير والا هل يعقل أن يكتب البقال او صاحب المواد الغذائية ورقة بثمن البضاعة التي نشتريها ب (۲۰ ) الف او ب( ۱۰۰) الف واذا لم يكتب ذلك لا يمكن له اثبات دينه.

ولا ندري لماذا لا تفعل المادة( ١٥ ) من قانون( ٤٦ ) لعام( ۲۰۰۰) الذي عدل قانون الاثبات وجعل المبلغ( ٥ )الاف حيث نصت م( ١٥ ) بان” لوزير العدل تعديل المبالغ المنصوص عليها في المواد ۷۷ و ۷۸ و ۷۹ و ۹۳ اولا من قانون الاثبات زيادة او انقاصا تبعا لمتغيرات الظروف الاقتصادية ببيان ينشر في الجريدة الرسمية”

املين ان تصل دعوتنا هذه الى اسماع رئيس مجلس القضاء الاعلى المحترم كون سيادته قد حل محل وزير العدل اينما ورد ذكر وزير العدل في نصوص القوانين استنادا الى القسم (7) من مذكرة سلطة الائتلاف المؤقتة رقم (12) لسنة ٢٠٠٤ ، بخصوص تفعيل حكم المادة (15) وتعديل المبالغ الواردة في قانون الاثبات الى مبالغ معتد بها في السوق العراقية الان لا سيما ومحاكم البداءة تشهد ضياع حقوق كثير من الناس الفقراء الذين لا تتجاوز تعاملاتهم بضعة مئات من الالوف بسبب هذا النص العجوز الذي مضى على تعديله (23) سنة وحصلت ما حصلت من ظروف وتغيرات و مؤثرات خلال هذه المدة المنصرمة و لا يعقل ان تقف عجلة القانون والقضاء عند عتبة هذا القرن المتلاطم دون ان تدخل فيه فقد طال وقوفهما امام بابه وآن الاوان ان تدخل فيه وتعلن انها بنت المجتمع و تتشح بلباسه وظروفه وحالاته.

البحث

الية وضوابط التقديم الى نقابة المحامين

صفحتنا على الفيسبوك

قناة اليوتيوب

مقر النقابة

ارقام تهمك

  • مكتب النقيب - 07721727134
  • المكتب الاعلامي - 07705721394
  • الشكاوى - 07812573968
  • قسم الصلاحية واعادة الانتماء - 07815492831

الطقس

عدد الزيارات

2788978

mega888