الجهل وسلطة اللا قانون.. / المحامية أحلام اللامي

2022/12/23

الجهل وسلطة اللا قانون..

المحامية أحلام اللامي

نقيب المحامين العراقيين


– عندما يُطلب من المواطنين، والمحامين عند مراجعتهم لدائرة ما ان يتخلوا عن بعض حاجياتهم كالموبايل، او الأقلام احياناً، ويطلبوا تسليمه لجهة ما مقابل الدخول لتلك الدائرة، وعندما نفتش النصوص القانونية – في الجانب الآخر – نجد ان مثل هذا الفعل يشكل جريمة صريحة بحق مرتكبه، فأعلموا اننا امام سلطة الجهل بتنفيذ القانون.
– وعندما يطلب منتسبٌ لجهة تنفيذية ما خلال أداء عمله في نقطة التفتيش من راكبيّ السيارة – عدا السائق – ان يتركوا اجهزتهم المحمولة، ويقوم بالتحقيق معهم دون مناسبة، ويطلب ابراز مستمسكاتهم الرسمية دون وجود مناسبة، فأعلموا اننا امام سلطة الجهل باستخدام أدوات القانون.
– وعندما يوجد نصٌ منذ عام ١٩٦٥ يقول بأن للمحامين الأطلاع على الأوراق التحقيقية قبل التوكل، ويطلب بعضٌ ممن سيطروا على التحقيقات في الجرائم من المحامين ان يبرزوا وكالة، ويمتنعوا حتى في حالة ابرازها عن السماح لهم بالاطلاع على مجريات التحقيق فأعلموا اننا امام سلطة اللا قانون.
– وعندما تُحجز محامية عراقية بحجة اعتداءها على ضابطٍ ما لكي يقوموا بتغطية اعتداءهم عليها، ويقوم هذا الضابط نفسه بحجزها دون امر قضائي، فأعلموا اننا امام جريمة خطف وحجز الأشخاص صريحة، يعاقب عليها القانونُ وسنعمل على تنفيذ القانون..

البحث

الية وضوابط التقديم الى نقابة المحامين

صفحتنا على الفيسبوك

قناة اليوتيوب

مقر النقابة

ارقام تهمك

  • مكتب النقيب - 07721727134
  • المكتب الاعلامي - 07705721394
  • الشكاوى - 07812573968
  • قسم الصلاحية واعادة الانتماء - 07815492831

الطقس

عدد الزيارات

2516774