mega888 المحامون والمثقفون والاعلاميون … وما المطلوب في المرحلة الراهنة / المحامي رزاق حمد العوادي

المحامون والمثقفون والاعلاميون … وما المطلوب في المرحلة الراهنة / المحامي رزاق حمد العوادي

2022/08/19

المحامون والمثقفون والاعلاميون … وما المطلوب في المرحلة الراهنة

المحامي رزاق حمد العوادي

المكتب الدولي للمحاماة والبحوث والدراسات القانونية


اتسعت دائرة الاحداث…وازدادت سخونتها وتفاقمت مدياتها وخطورتها و انعدم دور المحامون والمثقفون والاعلاميون وبكل المسميات في رصد الواقع المرير ونعتقد دون ان يكون لهم موقف يعبر عن ضمير الشعب والوطن كما تتطلبه أسس العدالة واسس المواطنة ..
بعض الكتابات تنشر الان في مواقع التواصل الالكترونية …..واحاديث تنشر هنا وهناك لا قيمة لبعضها …
لا موضوعا …ولا شكلا ولا هدفا .كتابات بعضها ولا أقول جمعيا . بعيدة كل البعد عن قيم ونبل واخلاق ….وحضارة ….وطبائع ابناء الفراتين …..لم نجد كتابات تتفاعل مع المرحلة والاحداث ..وبكل مفاصلها .سياسيا ….وقانونيا …ودستوريا ….واجتماعيا ودوليا …..وحتى تربويا والمفروض ان تتناول هذه البحوث مسؤوليات السلطتين التشريعية والتنفيذية وفقا للدستور والقانون وميثاق الأمم المتحدة بشان التزامات الدول تجاه مواطنيها ….
نعم …اولم تكن المحاماة هي السلطة الرابعة كما نص عليها الدستور وان حق الدفاع المقدس وفقا للمادة 91\رابعا .وان المحكمة تنتدب محاميا للدفاع عن المتهم المادة 19\حادي عشر ..وان حق التقاضي حق مصون المادة 19\ثالثا ومكفول للجميع وجعلة مبداء من مبادءئ حماية الحقوق والحريات
نعم المحامون هم ا صاحب الموقف التي تمثل العدالة واسس العدالة دستوريا وقانونيا ودوليا كما سار علية القانون الداخلي والقانون الجنائي الدولي والقانون الدولي الجنائي ومحكمة العدل الدولية والمحاكم الجنائية الدولية واتفاقيات حقوق الانسان …والقانون الانساني الدولي وتطبيقات المحاكم الدولية
المحامون من انيطت بهم الكتابة الخيرة التي تنطلق من دورهم في الحياة الدستورية والقانونية .وتبصير المجتمع في القضايا الهامة سياسيا واجتماعيا وقانونيا وتربويا بعيدا عن الإساءة لأرض الفراتين وشعب الفراتين وحضارة . شعب الفراتين وبعيدا عن الاساءة لهذا الوطن الجريح..
تحياتي للسيدة نقيب المحاميين الأستاذة أحلام اللامي باستحداث موقع لننشر البحوث
والدراسات القانونية وفقا لاسس وضوابط نشر البحوث والدراسات وان تكون هذه البحوث معبرة عن القيم الانسانية والعدالة …مصدرها الدستور والقانون والقانون الدولي ….واراء الفقهاء القانونين … والقيم الحضارية لابناء الفراتين …ورسالة المحاماة كونها رسالة عظيمة تتطلب على من يعمل فيها ان يجمع الصفات الانسانية من الامانة المهنية والصدق والتضحية والمثابرة والقدرة على المواجهة والعلم والاخلاق والتضحية في سبيل الوطن كما تناولها قانون المحاماة
الكتابات ان تكون معبرة عن طموحات واهداف نقابة المحامين والهيئة العامة لنقابة المحامين وموقفهامن القضايا الوطنية والانسانية والحضارية منذ 1933 ذات الارث الحضاري والقانوني والدولي .
بحوث ودراسات يجب ان تكون بعيدة كل البعد عن التجريح…وان تكون بناءة وهادفة ….وان لا تمس.جرحا وتتوائم مع مفهوم المصلحة العامة ….والنظام العام ..والاداب المادة 38 من االنص الدستوري وتتوائم مع قيم ونبل وكرامة ابناء الفراتين …

نقول تحياتنا للسلطة القضائية الموقرة وجميع مكوناتها بما تجهد بة من تطبيق العدالة والقانون في سوح القضاء العراقي المحترم . ونشر البحوث القانونية دستوريا وجنائيا …ومدنيا من قبل بعض السادة القضاة المحترمون وفي جميع المجالات .القانونية والدستورية والتطبيقات القضائية للمحاكم العراقية ..الهدف نشر الثقافة القانونية بجميع مفاصلها فالف شكر وتقدير واحترام للجميع.

البحث

الية وضوابط التقديم الى نقابة المحامين

صفحتنا على الفيسبوك

قناة اليوتيوب

مقر النقابة

ارقام تهمك

  • مكتب النقيب - 07721727134
  • المكتب الاعلامي - 07705721394
  • الشكاوى - 07812573968
  • قسم الصلاحية واعادة الانتماء - 07815492831

الطقس

عدد الزيارات

2684599

mega888