بيان نقيب المحامين العراقيين حول ادراج بابل على قائمة التراث العالمي

2019-07-06

إلى الشعب العراقي الكريم 


خطت يد التأريخ هذا اليوم ، فخراً جديداً يرسم على جدران العالم ، ليباهي به الدنيا ، و ليعلن بأن تراث وطننا يبقى شاخصاً لا تغيره السنون ، و لا يمحو أثره تقادم الأيام ، ولا تغير ملامحه ايادي المخربين . 

إنه نصر جديد على قوى الإرهاب و التكفير ، فقد حاول أن يمحو تأريخنا ، و يهدم آثار أمتنا ، إلا أنهم أعجز من أن يحققوا ما يبتغون . 

أرض الحضارة ، و موطن ولادة القانون ، محط سلالة الأنظمة و بلدة الأنبياء ، تقف شامخةً اليوم لتشرّف لوائح اليونسكو ، بإدراجها ضمن لائحة التراث العالمي .

نبارك لوطننا الأبي ، و لشعبنا العراقي الكريم ، هذه المناسبة الميمونة ، و ندعو الجهات الحكومية المختصة ، إلى الإهتمام بالمناطق ذات القيمة التأريخية ، و التي تمثل عراقة الوطن و عمقه الحضاري  . 


ضياء السعدي 

نقيب المحامين العراقيين