وقفة حداد مركزية في مقر النقابة و غرف المحامين كافة ، ترحماً على أرواح ضحايا العبّارة في الموصل

2019-03-24

 أقامت نقابة المحامين العراقيين ، صباح اليوم الأحد ، وقفة حداد
مركزية ترحماً على أرواح الضحايا من أبناء الموصل العزيزة ، في مقر ببغداد
بالإضافة لغرف المحامين في محاكم العاصمة و المحافظات كافة

و قرأ المحامون سورة الفاتحة مهداة إلى أرواح المواطنين الذين توفوا
إثر وقوع حادثة العبارة في محافظة نينوى ، و بحضور نقيب المحامين العراقيين
المحامي ضياء السعدي و السادة أعضاء مجلس النقابة و جمع كبير من المحامين

و خلال كلمته قدّم السعدي تعازيه إلى الشعب العراقي و عوائل الضحايا
، معبراً عن بالغ الحزن و المواساة بهذه الحادثة الأليمة مبتهلا إلى الله تعالى أن
يتغمدهم برحمته و أن يسكنهم فسيح جناته

و أكد السيد النقيب ضرورة الوقوف على الأسباب المباشرة و غير
المباشرة التي أدت لوقوع الحادث ، مع التوسع في تحديد مسؤولية الجهات الحكومية و
الإدارية ذات العلاقة بتسيير العبّارات و مدى التزامهم بالقوانين و للتعليمات
المنظمة لٱستخدامها

و أشار السيد النقيب إلى أن هذه الحادثة تؤشر إلى تقصير واضح و تطرح
تساؤلاً من قبل محاميّ العراق عن مدى سلامة و إمكانية بعض المؤسسات و الإدارات ذات
العلاقة ، من حفظ أمن المواطن وحياته في ظل استشراء الفساد في العديد من مفاصل
الدولة

و دعا نقيب المحامين العراقيين محاميّ الموصل
للتوكل عن ضحايا العبارة و إقامة الدعاوى المدنية و الشكاوى الجزائية بحق
المتسببين  منوهاً أن هذه الأعمال هي من
واجب المحامين الوطني في الدفاع عن حقوق الشعب العراقي في كل أزماته و محنه ،
مردفاً بأن مجلس النقابة عازم على متابعة تفاصيل التحقيق بهذه القضية من منطلق
مسؤولية النقابة في الدفاع عن حقوق الشعب العراقي و في اطار المسؤولية القانونية